كيرو كورسات كيرو كورسات
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

تعلم من الفشل قبل النجاح

تعلم من الفشل قبل النجاح


تعلم من الفشل قبل النجاح


سنحاول معاً أن نقترب أكثر من فهم الفشل والنجاح، وأن نلخص أهم الدروس التي نتعلمها من الفشل، كما نتحدث عن أسباب الإخفاق والفشل، وأفضل الآليات التي تساعدنا على تجاوز الفشل.

كيف يكون الفشل طريقا للنجاح 

ما هو الفشل الحقيقي؟
وكيف يمكن أن نستفيد من الفشل؟
ما هي أسباب الفشل؟
وما هي أفضل طرق تجاوز الفشل والإخفاق؟

الفشل الحقيقي

هل سبق لك أن توقفت فجأة وشعرت أنك فشلت واخفقت بكل شيء؟ هل تعتقد حقا أنك كنت فاشلاً؟ هل تعتقد أنك تعرف تماماً ما هو الفشل؟.

تعريف الفشل أنه عدم القدرة على تحقيق أهداف معينة أو أن تسير الأمور بطريقة غير التي نقوم بتخطيطها،

فإن معايير الفشل والنجاح معايير نسبية كلٌّ منَّا يطوِّرها على طريقته، وعادة ما نستمد هذه المعايير من محيطنا ونضف عليها نظرتنا الخاصة، ولأن طبيعتنا البشرية تتسم بالديناميكية فإن الفشل والنجاح بدوره لا يختلف فقط من شخص إلى آخر، بل يختلف عند الشخص ذاته من وقت إلى آخر.

دروس تتعلمها من الفشل

يعتقد الناجحون أن التجارب الفاشلة قدمت لهم الكثير من المعلومات والمعرفة والكثير من الدوافع والحوافز التي جعلتهم يصلون إلى النجاح .

دروس رئيسية تتعلمها من الإخفاق والفشل:

- الخوف من الفشل 

هو خوف من النجاح: أحد أسوأ تجارب الإخفاق والفشل هي التي تنتج عن الخوف من الفشل!، التجارب غير الناجحة تعلُّمك ببساطة ألَّا تخاف من الفشل والسقوط، لأنك تعلم من تجاربك غير الناجحة أن مجرد النهوض خطوة جديدة في تجربة النجاح، لا تخشى من الفشل.

- الفشل باب مفتوح على الإبداع: 

كل الاختراعات والابتكارات التي غيَّرت العالم كانت نتيجة إخفاقات كثيرة في تحقيق هدف ما، وفي كل مرة كان الإخفاق يفتح المزيد من الاحتمالات أمام المبدعين، أن تفشل في تجربة ما يعني أن تستبعد العوامل التي تسبب الإخفاق، وأن تبحث أكثر عن عوامل النجاح.

- التجربة الناجحة 

هي مجموعة من التجارب الفاشلة: كما ذكرنا فإن كل الأفكار التي غيَّرت العالم وقفت وراءها سلسلة طويلة من الإخفاقات المتتالية، فكِّر مثلاً كمَّ مرَّة فشل أديسون في إشعال مصباحه، كمَّ مرَّة فشلت التجارب الطبية في علاج أمراض مثل الكوليرا والملاريا والطاعون حتَّى وصلت أخيراً إلى العلاج.

- الإخفاق يسلط الضوء:

 ربما من أهم ما تقدمه لنا التجارب الفاشلة والإخفاقات المتتالية أنها تخبرنا بنقاط القوة ونقاط الضعف لدينا، وكأن الفشل بقعة ضوء تجعلنا نفهم أكثر كيف يمكن أن ننجح في التجربة القادمة، وما هي الأشياء التي يجب أن نستغلها لننجح.

نصائح تجاوز الفشل


- لا تستسلم: 

مراراً وتكراراً، إنما الفشل هو أن تتوقف عن المحاولة، تعلم من الأطفال عندما يحاولون المشي لأول مرَّة، من إصرارهم على النهوض بعد كل سقطة حتَّى يتمكنوا من المشي والركض.

- استفد من الفشل:

 لا تبدأ من الصفر أبداً، فكل تجاربك الفاشلة خطوات مهمة في مسيرتك إلى النجاح، لا تترك تجارب الفشل تمر دون أن تدرسها وتفهمها.

- اخلق حوافزك:

 ابحث دائماً عن حوافز جديدة، تعرَّف إلى قصص الناجحين، وحاول أن تجد ما يدفعك أكثر نحو أهدافك، واجعل من الفشل دافعاً جديداً للاستمرار.

- تخلص من منطقة الراحة:

 لا تطمئن لما أنت عليه، فوجودك في منطقة الراحة أشبه بتجميد لكل قدراتك ومهاراتك، حاول أن تخرج من منطقة الراحة.

- تخلص من التصورات المسبقة:

 توقف عن التفكير بالقوالب والأنماط، اخلق نمطك الخاص وشكِّل قالبك الخاص، ابدأ بوضع تصوُر جديد للنجاح الذي تبحث عنه وللفشل الذي تخشى منه.


أخيراً... شارك تجاربك مع الآخرين، اسأل واستشر ولا تتردد في التعرف إلى تجارب الآخرين مع الفشل والنجاح، يمكنك في كل وقت أن تنضمَّ إلى مجتمع حلوها من خلال النقاش المفتوح عبر هذا الرابط، كما يمكنك الحصول على استشارة من خبراء حلوها من خلال خدمة ألو حلوها.


عن الكاتب

saied fadl

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

كيرو كورسات